Loading...

المجاهد محند واعمر بن الحاج يطلب من رئيس الجلس الشعبي الوطني اعادة فتح ملف تجريم الاستعمار

863 views

Loading...

Loading...

Rating is available when the video has been rented.
This feature is not available right now. Please try again later.
Published on Jul 15, 2019

بعد انتخاب السيد سليمان شنيني رئيس جديد للمجلس الشعبي الوطني ، يتقدم المجاهد محند واعمر بن الحاج الأمين العام بالنيابة للمنظمة الوطنية للمجاهدين بطلب إعادة فتح ملف تجريم الأستعمار.
كما يكشف في هذا الفيديو الخاص بالمنظمة الوطنية للمجاهدين عن اللقاء الذي جمعهم بالسيد عبدالقادر بن صالح في السابق عندما كان رئيس لمجلس الامة، ويكشف عن رد المجاهدة زهرة ظريف بطاط عندما تحدث في هذا اللقاء عن تجريم الاستعمار، فكان الرد من المجاهد زهرة ظريف بطاط وهي وقتها نائبة رئيس مجلس الامة ومجاهدة، حيث اكدت على ان دور المجاهدين اليوم هو كتابة تاريخ الثورة التحريرية فقط، ولا دخل لهم في الامور الأخرى...
المنظمة الوطنية للمجاهدين اليوم تطلب من رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد سليمان شنيني بإعادة فتح هذا الملف الشائك والذي يجب ان يعاد فتحه من جديد من أجل مواجهة قانون البرلمان الفرنسي الذي يمجد الاستعمار والذي تم التصديق عليه في 23 فبراير 2005 وهذا بقانون يقابله من طرف المجلس الشعبي الوطني والذي يبين فيه كيف اسبد الشعب الجزائري من طرف الاستعمار الفرنسي منذ 5 جويلية 1830 الى غاية 19 مارس 1962..

Loading...


to add this to Watch Later

Add to

Loading playlists...