Upload

Loading...

مسلسل بهلول (أعقل المجانين) الجزء الثاني- قصة قاطع الطريق ج1

47,537 views

Loading...

Loading...

Loading...

Rating is available when the video has been rented.
This feature is not available right now. Please try again later.
Uploaded on Oct 25, 2007

كان الخليفة العباسي _هارون الرشيد_ حريصاً كل الحرص على الملك العضوض

بحيث كان يتخذ الذرائع في القضاء على مخالفية وإزاحتهم عن الطريق مهما كلف الأمر.

وكان محبوب قلوب المؤمنين آنذاك الإمام موسى الكاظم (عليه السلام) على رأس هؤلاء المخالفين

حيث كان يشكل خطراً كبيراً على هارون الرشيد.

حاول الرشيد جاهداً في كسب تأييد علماء المسلمين المبرزين

وإقناعهم بالافتاء بخروج موسى الكاظم (عليه السلام) ومروقه عن الدين

وبذلك كان يمهد ارضية المواجهة مع الإمام (عليه السلام )

ولما كان بهلول من علماء ذلك الوقت أراد هارون الرشيد اجباره على التوقيع في ورقة اصدر فيها

امره بقتل الإمام الكاظم (عليه السلام).

ذهب البهلول إلى الإمام (عليه السلام) وأخبره بذلك وطلب منه أن يهديه سبيلاً للخلاص من هذه الورطة

فأمره الإمام (عليه السلام) أن يتظاهر بالجنون ليكون في امان من سطوة هارون

تظاهر البهلول بالجنون ، وكان بهذه الذريعة يهزأ ويطعن بالنظام الحاكم بلسان الكناية والمزاح.

اسم بهلول هو وهب بن عمرو

Loading...

Advertisement
When autoplay is enabled, a suggested video will automatically play next.

Up next


to add this to Watch Later

Add to

Loading playlists...