Loading...

ضحكة المساجين 2 - علي الحجار

57,480 views

Loading...

Loading...

Loading...

Rating is available when the video has been rented.
This feature is not available right now. Please try again later.
Published on Jun 21, 2012

الجزء الثاني من ضحكة المساجين , قصيدة الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي,و غناء الفنان علي الحجار , ألحان
فاروق الشرنوبي و توزيع محمد حمدي رؤوف مدير التصوير محمد الصعيدي و من إخراج حاتم سيد


الصرخة هادية.. بسّ هازّه الكون
قال الغشيم للوردة: «خبِّى اللون»
إيش يفهم التُّور فى هوا البساتين
ما بيتوبوش.. ولا اللى فات علّمهم
ما بيسمعوش فى الدنيا إلا كلامهم
مالهمش فى حوار النبات والطين.
الشرّ فى طرْف الميدان يِسكر
والفجر يطلع.. تحجبُه العسكر
وانت بتكتب سكَّه للجايّين
نطمِس معالم ثورتك يا شباب
أهو زى صفحة بتتقِطع فى كتاب
والدنيا تهدا ويرجعوا الغايبين.
ومصر عارفة وشايفة وبتصبر
لكنها ف خطفة زمان تعبر
وتسترد الاسم والعنواين
ولا كانْش فيه ثورة ولا ثوار
ولا شعب مصر الغاضب الجبار
لا احداشر ابصر ايه ولا عشرين
يا وليدى.. ميِّل قول لإخوانك
تانى رجع من خان.. واهُه خانك
والسجن مش شبعان شباب صالحين
بيحلموا يعودوا إلى ما كان
وقضاة تحرّرهم فلان وفلان
وكإن لا ثورة.. ولا حسانين.
لسّه اللى حَكَمونا أهم حاكمين
بينوبوا عنْهم بس ناس تانيين
وانتو هناك فى علبة السردين.
ومصر عارفة وشايفة وبتصبر
لكنها ف خطفة زمان تعبر
وتسترد الاسم والعنواين
وأنت قمر سهران مع الصحبة
حالمين ببكرة وجنته الغايبة
ومتبتين ف الحلم مش صاحيين
يا أم الشهيد رجعي الدمعة
الدنيا شايفة كلها وسامعة
واللي سرق هايخبي شيلته فين
ولدِك ضياء الفجر.. بمقاسُه
ووطنّا عارف عِزوتُه وناسُه
أجيَال هترحل.. والجُداد جايين
وكل ما الصوت البليد.. بلّد
لا تِبتئِس م الظلم.. واتجلّد
منِ ده اللى يطفى شعلة الصادقين؟

Loading...

Advertisement
When autoplay is enabled, a suggested video will automatically play next.

Up next


to add this to Watch Later

Add to

Loading playlists...