Loading...

جولة فائقة الجمال في جهة سوس ماسة بتصوير إحترافي بعيون فرنسية/Souss Massa Morocco

2,986 views

Loading...

Loading...

Transcript

The interactive transcript could not be loaded.

Loading...

Loading...

Rating is available when the video has been rented.
This feature is not available right now. Please try again later.
Published on Jan 30, 2017

سوس ماسة درعة هي إحدى الجهات الستة عشرة التي كانت تؤلف المغرب. تبلغ مساحتها 70,880 كم2 أي بما يعادل 9.9% من المساحة الكلية للمغرب. بلغ عدد سكانها 3,094,985 نسمة في الإحصاء المغربي الرسمي لعام 2004 بحيث شكل سكانها نسبة 18.5% من اجمالي سكان المغرب، تشتهر المنطقة بالسياحة و الفلاحة و خصوصا زيت شجرة أركان النادرة جدا.
تقع جهة سوس-ماسة-درعة وسط المغرب، حيث تحتل شريطا يمتد من المحيط الأطلسي إلى الحدود الجزائرية. يحدها غربا المحيط الأطلسي وجنوبا جهة كلميم ـ السمارة وشمالا جهتي مراكش تانسيفت الحوز وتادلة أزيلال، وشرقا جهة مكناس- تافيلالت والحدود المغربية الجزائرية. وتمتد الجهة على مساحة 70.880 كيلومترا مربعا أي ما يمثل أكثر من %10 من المساحة الإجمالية للمغرب.

النمو الديموغرافي للجهة
المنطقة تشمل 24 مدينة و 212 قرية ريفية.

مميزات الوسط الطبيعي
المناخ والتضاريس
تتميز الجهة بتنوع تضاريسها التي تتكون من السلاسل الجبلية والسهول والأراضي الصحراوية، وتمثل جبال الأطلس الكبير وجبال الأطلس الصغير أهم السلاسل الجبلية بالجهة وهي تقسمها إلى حوضين شاسعين:

حوض سوس ماسة والذي يضم سهول سوس واشتوكة وماسة من جهة.
وحوض درعة من جهة أخرى.
وتعتبر السلاسل الجبلية التي تتميز بها الجهة بمثابة خزان مائي طبيعي، نظرا للتساقطات الثلجية والمطرية المهمة التي تعرفها، مما يسمح بامتداد مدة جريان المياه الجوفية للسهول الواقعة بسفوح هذه الجبال. وتتميز الشبكة الهيدروغرافية للجهة بتوفر أودية هامة منها على الخصوص:

وادي سوس الذي ينبع من الأطلس الكبير ويصب بشاطئ إنزكان.
وادي ماسة الذي ينبع من الأطلس الصغير ويصب بشاطئ ماسة.
وادي درعة أطول واد في المغرب، ينبع من الأطلس الكبير ويخترق نجود ورزازات لينتشر في الصحراء قبل أن يصل إلى مصبه خارج التراب الجهوي قرب شاطئ طانطان.
ومن مميزات مناخ الجهة بشكل عام، كونه مناخا جافا لتأثره بعدة عوامل: التضاريس وساحل المحيط الأطلسي والصحراء. وتتميز التساقطات بالجهة، بالتباينات التي تعرفها سواء على المستوى المجالي أو على مستوى فترات التساقطات. ويبلغ المعدل السنوي للتساقطات ما يقارب 300 ملم بتارودانت وبأكادير. وتضعف هذه التساقطات كلما اتجهنا نحو المناطق الشرقية للجهة. Souss-Massa-Drâa (Arabic: سوس ماسة درعة‎‎) was formerly one of the sixteen regions of Morocco from 1997 to 2015. It covered an area of 70,880 km² and had a population of 3,601,917 (2014 census). The capital is Agadir. One of the major languages spoken in this region of Morocco is Tashelhit.

In 2005, Rachid Filali became the Wali of Souss-Massa-Drâa.

Loading...


to add this to Watch Later

Add to

Loading playlists...