Loading...

ابطال الطريقه الكسنزانيه في ضواحي مدينه دهوك /العراق

164,406 views

Loading...

Loading...

Loading...

Rating is available when the video has been rented.
This feature is not available right now. Please try again later.
Published on Jan 4, 2014

لَّلهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الوَصفِ وَٱلوَحْيِ وَالرِّسَالَةِ وَالحِكْمَةِ وَعَلى آلِهِ وَصَحبِهِ وَسَلِّمْ تَسليماً

في منطقه ثانيه ارشاد الجمعة \ 3 \ 1 \2014 \ تكية كلكجي التابعه لمحافضة دهوك

الإجازة بالإرشاد
إن الإرشاد في الطريقة يبدأ بمرشدها الأعظم ، أي : شيخ الطريقة ، وهو في حقيقة الأمر لا يجعل من نفسه شيخاً ، وإنما تأتيه الإجازة بالجلوس على سجادة مشيخة الطريقة من شيخه ، ولما كان كل شيخ قد أجازه بمشيخة الطريقة شيخه فشيخه إلى حضرة الرسول الأعظم ، فحقيقة الأمر إذاً هي أن الرسول هو الذي يجعل من الشيخ شيخاً ، ويجيزه بالإرشاد باسم الطريقة ، كما أجازه الله في قوله الكريم :اُدْعُ إلى سَبِيْلِ رَبِّكَ بِالحِكْمَةِ وَالمَوْعِظَةِ الحَسَنَةِ (15) .
يقول الشيخ زروق : « كما جاء علم الشريعة مروياً عن الثقاة مسلسلاً ، ولا يتصدر إلى نشره إلا المأذون بعد اختياره ، كذلك علم القوم بتسلسل من شيخ إلى شيخ ، ولا يصح لأحد تلقين غيره إلا بإذن من شيخه المأذون »(16) .
وهكذا فإن كل أمور الطريقة بدءاً بالمشيخة وانتهاءاً بإرشاد المريد للناس ، لا تكون إلا بإجازة .
يقول أحمد الكمشخانوي النقشبندي : « أجمع السلف كلهم على أن من لم يصح له نسب القوم ، ولا أذن في أن يجلس للناس ، لا يجوز له التصدر إلى إرشاد الناس ، ولا أن يأخذ عليهم عهداً ، ولا أن يلقنهم ذكراً ولا شيئاً من الطريق ، إذ السر في الطريق إنما هو ارتباط القلوب بعضها ببعض إلى الرسول إلى حضرة الحق ، فمن لم يدخل سلسلة القوم فهو غير معدود منهم »(17)
[15] - النحل : 125 .
[16] - انظر : جمال نصار ولؤي فتوحي - الطريق إلى الطريقة -- ص 42
[17] - الشيخ أحمد الكمشخانوي النقشبندي -- جامع الأصول في الأولياء -- ص 25

Loading...


to add this to Watch Later

Add to

Loading playlists...