Loading...

في حكم تأخير دفع الزكاة عن وقتها [‎ الشيخ أبي عبد المعزِّ محمَّد علي فركوس]‏

489 views

Loading...

Loading...

Loading...

Rating is available when the video has been rented.
This feature is not available right now. Please try again later.
Published on Jun 2, 2015

السؤال:

رجلٌ وجَبَتْ عليه زكاةُ مالٍ كثيرٍ وحانَ وقتُ إخراجها، فهل يجوز له ـ شيخَنا الكريم ـ توزيعُها على أقساطٍ، علمًا بأنَّ هذا قد يستغرق شهورًا؟ وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَن أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:

فإذا ثَبَتَ في ذِمَّةِ المكلَّفِ وجوبُ إخراجِ الزكاة حالَ توفُّر شروطها وانتفاءِ موانعها فإنه يَلْزَمُه ـ حالتئذٍ ـ المبادَرةُ إلى إخراجها للمُسْتحِقِّين لها مِن غيرِ تأخيرٍ لها؛ لأنَّ الزكاة داخلةٌ في عموم العبادات والخيرات، وقد جاء في التنزيل ما يدلُّ على هذا المعنى في قوله تعالى: ﴿وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ [الحج: ٧٧]، وقولِه تعالى: ﴿وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ﴾ [آل عمران: ١٣٣]، وقولِه تعالى: ﴿فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ﴾ [البقرة: ١٤٨؛ المائدة: ٤٨]. .......
نقلاً عن الموقع الرسمي : http://ferkous.com/home/?q=fatwa-1177

Loading...


to add this to Watch Later

Add to

Loading playlists...