134

September Clues (Arabic version)

التلفزيون كان ومايزال دائما سلاح دمار شامل

قوه الصور التلفزيونيه كانت هي القوه المحركه وراء خدع 11 أيلول ,حيثما يتم الأبلاغ عن حدث ما من قبل الشبكات الأعلاميه الرئيسيه,فانه يتم توضيحه بالصور والفيديو لنقل انطباعات مرئيه للحدث الى الناس,ومما لاشك فيه, ان الصور المرتبطه مع اي حدث اخباري تشحن شعورنا العاطفي تجاه الخبر. طريقه عرض الصور مع الحدث له تاثير منوم على الحاله النفسيه للمتلقي .لذا يجب علينا التركيز على اي قصه اخباريه تقدم الينا لأثبات حقيقه اصاله هذا الحدث, وهذا حقا يعتبر نقطه ضعف في ادمغتنا واستعدادها للتفكير في اللحظات الحرجه, ومن هنا نستنتج, وللأسف,ان الطعن في صحه هذا الحدث الكارثي الذي بث في التلفزيزن و على الهواء تجاوز قدره الناس واستعدادهم للتفكير فيه , على ايه حال,وبعد كل ما حدث , حان الوقت للجميع ان يصفوا تأثيرالتلفزيون باكثر الأسماء ملائمه, وهو الوصف العسكري:"ســلاح الدمــار الشـــامـــل"

ماذا رأى مشاهدوا التلفزيون في 11 أيلول

الصور التلفزيونيه لـ 11 أيلول(احداث الصباح الحاسمه) كانت مجرد صورللرسوم المتحركه,فــلم معــد سلــفا.وتركزت اكثر اجزاءه على لقطات المروحيه للابراج المحاطه بالدخان-وبعض اللقطات القليله الأخرى.المجموع الكلي للقطات الخياليه هي(تحطم الطائره وانهيار الأبــراج) كان اكثر بقليل من 30 ثانيه لكل البث الأخباري الصباحي! ولانحتاج ان نقول, ان باقي الفيلم هو عباره عن رسوم متحركه,اذ لاتوجد اي لقطه من اللقطات التي بثت لها علاقه بالحدث الحقيقي.والأن, ربما يصعب على الكثيرين منا ان يفهم لماذا يحتاج متأمروا 11 ايلول الى هذا التزييف طالما ان الأبراج قد سقطت فعلا:ولكن مما لاشك فيه ان اكثر جانب حاسم للعمليه برمتها هو الفهم المنطقي الكامل: ان مهمه التهديم الكامل لمبنى التجاره العالمي الذي لم يسبق له مثيل كانت مهمه اخطر من ان تبث على الهواء( وحتى لو التقطها مصوروا الهواه). اذ ان متأمروا 11 أيلول لم تكن لديهم النيه على الأطلاق لعرض مشاهد"الألعاب الناريه" على المدققون في العالم-فقط تصور كيف كانت حماقه شنيعه, ولهذا,فان كل الأحتمالات قد استخـدمـت.فقد تم استخدام اقدم خدعه عسكريه للتمويه اليدوي وهي:الواجهه المغطاه بالدخان (التـعـتيــم).وكذلك احدث تكنولوجيا في ذلك الوقت قد استخدمت وهي التعطيل المؤقت لكل الكاميرات الموجوده على مد البصر.وفي الحقيقه الأبراج كانت مغلفه تماما بالدخان الكثيف(التعتيم العسكري) عندما دمروها- ولاتوجد صوره حقيقه للحدث.ومن حسن حظ جميع الناس في العالم- قام متأمروا 11 أيلول باستأجار طاقم رديء للرسوم المتحركه:حيث ان جهودالطاقم لمحاكاه الواقع واخطائهم الفنيه البليده التي لاتحصى وفرت ادله كافيه ومتكرره لـــ".الخدعــــه -التي حفرت في

September Clues, Simon Shack
www.septemberclues.info
www.cluesforum.info


Translation by
Waleed مهندس وليد
http://savewaleed.blogspot.com/
http://www.ustream.tv/recorded/16347142
التلفزيون كان ومايزال دائما سلاح دمار شامل

قوه الصور التلفزيونيه كانت هي القوه المحركه وراء خدع 11 أيلول ,حيثما يتم الأبلاغ عن حدث ما من قبل الشبكات الأعلاميه الرئيسيه,فانه يتم توضيحه بالصور والفيديو لنقل انطباعات مرئيه للحدث الى الناس,ومما لاش...
Play all

Loading...

to add this to Watch Later

Add to

Loading playlists...