1
في إطار جهود دولة الامارات في مكافحة جرائم الاتجار بالبشر ودعم حقوق الإنسان، صدر قرار إنشاء مراكز إيواء ضحايا الاتجار بالبشر بهدف توفير ا...
في إطار جهود دولة الامارات في مكافحة جرائم الاتجار بالبشر ودعم حقوق الإنسان، صدر قرار إنشاء مراكز إيواء ضحايا الاتجار بالبشر بهدف توفير الملاذ الآمن لضحايا جرائم الاتجار بالبشر في البلاد، وتقديم الرعاية الصحية والنفسية والقانونية والدعم الاجتماعي لهم. وهي مؤسسة غير ربحية تعمل تحت مظلة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وبالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر، بموجب القانون الاتحادي رقم 51 للعام 2006  الذي يعتبر الاتجار بالبشر جريمة يعاقب عليها القانون. 
وتم تأسيس أول مراكز إيواء عام 2008 في أبوظبي وهو مركز خاص بالنساء والأطفال ضحايا الاتجار بالبشر، تبعه مركز مماثل في رأس الخيمة في 2010 وآخر في الشارقة في العام 2011. وفي 2013، تم إنشاء مركز إيواء لضحايا الاتجار بالبشر من الذكور ممن يتجاوز عمرهم ال14 عاما، ليكون أول مركز لضحايا الاتجار بالبشر من الذكور في المنطقة.  

رؤيتنا  
أن تكون المراكز مثالا يحتذى به عالميا والمشاركة في الوصول إلى مجتمع خال من كافة جرائم الاتجار بالبشر. 
  
رسالتنا 
العمل على حماية ضحايا الاتجار بالبشر في دولة الإمارات واحترام إنسانيتهم من خلال توفير
to add this to Watch Later

Add to

Loading playlists...