Upload

Loading icon Loading...

This video is unavailable.

مشاريع كبرى في الرباط و سلا

Sign in to YouTube

Sign in with your Google Account (YouTube, Google+, Gmail, Orkut, Picasa, or Chrome) to like ettorchi1's video.

Sign in to YouTube

Sign in with your Google Account (YouTube, Google+, Gmail, Orkut, Picasa, or Chrome) to dislike ettorchi1's video.

Sign in to YouTube

Sign in with your Google Account (YouTube, Google+, Gmail, Orkut, Picasa, or Chrome) to add ettorchi1's video to your playlist.

Published on Oct 15, 2013

تمكنت جهة الرباط سلا زمور زعير ٬ خلال العشرية الأخيرة من تحقيق طفرة نوعية ساهمت بشكل كبير في الدفع بقوة بعجلة التنمية.ويعتبر مشروع تهيئة وتنمية ضفتي نهر أبي رقراق من المشاريع الضخمة ٬ ساهم إحداثه في إقامة مناطق مهمة للتنمية السياحية والتنشيط الثقافي والترفيه والاستجمام .وتعد شبكة الترامواي الرباط - سلا التي تم تشييدها بتكلفة إجمالية تبلغ 2ر1 مليار درهم وقنطرة الحسن الثاني٬ التي تطلبت اعتمادا ماليا بلغ 5ر3 مليار درهم ٬ من المعالم التاريخية التي تشكل قفزة نوعية في مجال تدبير النقل العمومي الحضري.. كما أن إحداث نفق الأوداية مكن من تجاوز مشكل تدفقات حركة السير بطريق المرسى٬ الذي يعرف حركة سير مكثفة تصل في معدلها الأعلى إلى 30 ألف سيارة في اليوم٬ منها 3500 من الوزن الثقيل.ويهدف هذا النفق الذي يمتد على طول 1022 متر ٬ وأنجز بتكلفة تبلغ 491 مليون درهم ٬ إلى إعادة التواصل التاريخي بين المدينة القديمة والأوداية٬ فضلا عن جعل حركة السير أكثر سيولة ٬ الذي يربط بين "باب البحر" ونادي الرياضات على طول 1022 متر.وتأتي المحطة الجوية الجديدة لمطار الرباط - سلا٬التي أنجزت بتكلفة تبلغ 287 مليون درهم ٬ لتعزز شبكة المطارات بالمملكة ٬ سواء على مستوى القدرة الاستيعابية أو جودة الخدمات للزبناء وتواكب النمو الذي يعرفه النشاط السياحي وقطاع النقل الجوي بالجهة. ويعد مطار الرباط - سلا الذي يقع داخل المدار الحضري على مساحة 1500 هكتار ذو استعمال مزدوج مدني وعسكري٬ عرفت حركة نقل المسافرين بالمطار ارتفاعا من 248 ألف و702 في 2007 إلى 370 ألف و564 في عام 2011. ومن أجل ضمان مكانة متميزة للمغرب ضمن الدول الرائدة في مجال صناعات المعرفة ٬ واستقطاب الاستثمارات ; تم إحداث الشطر الأول من القطب الجديد لتيكنوبوليس بسلا الجديدة .ومن شأن هذه المدينة التكنولوجية أن تصبح وجهة بامتياز لاستقطاب الاستثمارات والمشاريع المرتبطة بالتكنولوجيات الحديثة. وسيمكن " تيكنوبوليس" من تطوير قطاعات تكنولوجية هامة خاصة مشروع "سوفت سانتر" ومن شأن إحداث وتأهيل مراكز ك "الأمل " ومركز المحمدية للرعاية الاجتماعية وعين عتيق وغيرها من المراكز٬ توفير فضاء ملائم للادماج لفائدة الأطفال في وضعية صعبة والمسنين والنساء وذوي الاحتياجات الخاصة .

Loading icon Loading...

Loading icon Loading...

Loading icon Loading...

Loading icon Loading...

Ratings have been disabled for this video.
Rating is available when the video has been rented.
This feature is not available right now. Please try again later.

Loading icon Loading...

Loading...
Working...
to add this to Watch Later

Add to