Upload

Loading icon Loading...

This video is unavailable.

صناعة الموت عملية حديثة

Sign in to YouTube

Sign in with your Google Account (YouTube, Google+, Gmail, Orkut, Picasa, or Chrome) to like قناة انت عراقي's video.

Sign in to YouTube

Sign in with your Google Account (YouTube, Google+, Gmail, Orkut, Picasa, or Chrome) to dislike قناة انت عراقي's video.

Sign in to YouTube

Sign in with your Google Account (YouTube, Google+, Gmail, Orkut, Picasa, or Chrome) to add قناة انت عراقي's video to your playlist.

Published on Apr 7, 2012

كشف هويه الناطق بأسم دولة العراق الاسلامية ابي محمد العدناني دولة العراق الإسلامية :: بيانٌ للردّ على مزاعم قناة "العربيّة" فقد عرضت قناة "العربيّة" الفضائيّة في برنامجها الهزيل المتهالك ما قالت إنّه آخر إنجازات الحكومة الرافضيّة في حربها للمجاهدين، وهو زعمهم الكشف عن القيادات الجديدة لدّولة العراق الإسلاميّة في ولاية الأنبار، وأنّ ذلك تمّ بعمّليّاتٍ أمنيّة أعقبت غزوة حديثة المباركة، للتّغطية على الصّدمة التي أصابتهم في تلك العمليّة النّوعيّة وإفراغها من تأثيرها النّفسي المدمّر على معنويات المرتدّين في تلك الولاية، ثمّ انتهت للنتيجة المنتظرة - كما في كلّ مرة - والتي سعت لغرسها في ذهن المُشاهد عن اقتراب القبض على قادة الجهاد في دولة العراق الإسلاميّة، وهي العِلكة التي لم تفتأ الأفواه النتنة تلوكها منذ سنين ضمن حملتهم الدّعائية المسعورة على المجاهدين، وإننا نبيّن التّالي
معظم اللّقطات التي ظهرت في البرنامج وزعموا أنّ قوات الحكومة الصفويّة عثرت عليها ليس لها علاقة بغزوة القائد جرّاح في مدينة حديثة، بل جرى تصويرها من قبل المكتب الإعلامي في الولاية قبل ذلك بشهور في العام 1432 للهجرة، ومنها مقاطعُ سبق أن نُشرت من قبل مؤسّسة الفرقان في شهري رمضان 1432 وصفر 1433
الإخوة الذين ظهروا مكشوفين - ومنهم الشيخ العدناني حفظه الله - كان مُخطّطاً إظهارُهم بلا تغطية للوجوه في إصدارات المؤسسة، ولذا كانَ جميعُ الإخوة ملثّمين أثناء التصوير إلا من تقرّر ظهورهم علناً... وهم معروفون بأعيانهم عند المجاهدين وعدوّهم ومن المطلوبين أمنيّاً للصّليبيّين ومن بعدهم الأذناب المرتدّون، ولم يخفَ أمرهم إلا على الأحمق الأقدم لوزارة الدّاخلية الذي ظهر وكأنّه وضع يده على الكنز المفقود!، أمّا تغطية الوجوه لاحقاً فكان اجتهاداً من مؤسسة الفرقان في الإصدار المخصّص للنشر على شبكة الانترنت أخذاً بالأحوط في مثل هذه الحالات.
المادّة المعروضة في البرنامج حصل عليها العدو بعد مداهمة إحدى المكاتب الإعلاميّة لولاية الأنبار قبل أكثر من 1432 على أنه تصويرٌ لغزوة حديثة في ربيع الآخر 1433!، وصدّتهم الحماقة المعهودة عن مراجعة إصدارات هؤلاء أنْ يستحي أو يخجل ومن ذلك أيضاً إدّعاؤهم كشف شخصية الأخ القائد أبي عبد الله المهاجر! مع إنّ المقطع الذي عرضوه وظهر فيه الأخ حفظه الله سبق نشرهُ كما هو بوجهٍ مكشوفٍ وباسمه الصّريح المعروف به عند الصّديق والعدو في إصدار "خمسة أعوام لدولة الإسلام"، لكن إلا الحماقة أعيت من يداويها؛ وطبعاً أضاف البرنامج هذا الأمر كإنجاز "عظيم" آخر في قائمة الانجازات الطّويلة والجعجعة الفارغة للحكومة الصفويّة وأجهزتها الأمنيّة
كشف هوية الشيخ ابي محمد العدناني من قبل اجهزة الامن بعد حصولهم على التسجيل الخام للمقابلة التي اجريت معه في الاصدار المرئي ربيع الانبار وتم الحصول عليه بعد الهجوم على صحراء الانبار وكشف بعض وجوه قيادات الانبار نسأل الله ان يحفظهم وكتب العضو ابو احمد العباسي في منتديات انصار المجاهدين رسالة تحذير للمجاهدين في العراق بخصوص الشيخ ابو محمد العدناني وبعض القادة فلقد عرضت قناة العربية أخزاه الله في برنامجها صناعة الموت بعنوان قادة القاعدة مقاطع من فلم ربيع الانبار

Loading icon Loading...

Loading icon Loading...

Loading icon Loading...

Loading icon Loading...

Ratings have been disabled for this video.
Rating is available when the video has been rented.
This feature is not available right now. Please try again later.

Loading icon Loading...

Loading...
Working...
to add this to Watch Later

Add to