Upload

Loading icon Loading...

This video is unavailable.

First Video Interview with Prominent blogger Ali Abulemam

Sign in to YouTube

Sign in with your Google Account (YouTube, Google+, Gmail, Orkut, Picasa, or Chrome) to like RevolutionBahrainMC's video.

Sign in to YouTube

Sign in with your Google Account (YouTube, Google+, Gmail, Orkut, Picasa, or Chrome) to dislike RevolutionBahrainMC's video.

Sign in to YouTube

Sign in with your Google Account (YouTube, Google+, Gmail, Orkut, Picasa, or Chrome) to add RevolutionBahrainMC's video to your playlist.

Published on May 11, 2013

المقابلة الاولى مع المدون البحريني علي عبدالامام
كانت ظروف قاسية إذ كنت ممنوع من التواصل مع أهلي ممنوع من التواصل مع معظم أصدقائي أو كل أصدقائي بالأحرى لم أكن عائشاً و سط العائلة بحيث إني أرعى أولادي عندي بنتين توم ما قدرت أربيهم و هم صغار بالإضافة إلى الأخبار المؤلمة التي كانت تصل عن الشارع و حجم القمع و الكبت الذي كان موجود إذا كانت ظروف جداً قاسية
ممكن ما يحس أحد بمقدار ألم المطارد بقد ما يحس المطار نفسه بإعتبار أنه هو قد يكون بعيد عن أهله و عائش في أجواء خوف ممكن أقل صوت في الخارج يخليه يشك تصير إذنه حساسة بصورة كبيرة و يصير هاجسه الأمني حساس بصورة أكبر فالصبر في هذه الظروف جداً قاسي و الجماعة المطاردين الصابرين هم بمثابة الأبطال لي أنا أعتقد إنه التحرك على قضيتهم بالإضافة إلى قضية المساجين أيضاً المفروض إنها تكون من أولى الأولويات بس يبقى إنه الهدف الأخير هو إلا لازم يتم التركيز عليه و هي تحقيق مطالب الشعب. شئ مؤلم و محزن أنه يكون في ضحايا و في شهداء و في معتقلين و في أزمة أمنية مستمرة بس إذا كان الثمن هي الكرامة و الحرية فأعتقد إنها هي تستحق .
بالنسبة إلى مجال عملي أنا مثل ما كان سابقاً راح يستمر إنه هو دفاع عن حرية التعبير و عن حرية الأشخاص في إعتناق الأفكار إلا يريدونها فأعتقد بأني راح أستمر في هالمجال و بالإضافة إلى تدعيم النشاط الإعلامي الإلكتروني. الرموز طبعاُ قدموا أكثر من غيرهم و يستحقون و من المفروض يكون في إهتمام في قضيتهم أكثر من غيرهم بس بالنهاية كل سجين و كل مطارد و كل ضحية من ضحايا القمع إلا الموجود هو إليه حق لازم إنحارب إلى حقه و إندافع عن حقه.
بالنسبة إلى شباب الملتقى و الأعضاء أنا افتقدتكم و ما كنت موجود عندكم طول السنتين إلا فاتوا . الشغل إلا قاعد يصير أنا أعتقد إنه المفروض يستمر و بوتيرة أفضل و أنضج و بتعقل أكثر أنا أشكر كل إلا سألوا عني كل إلا ذكروني كل إلا تركوني في الذاكرة حي إنه أنا ما أنسى دائماً بين فترة و فترة يذكرون سؤال للبحث عن مصيري أو مثل هالأمور أنا أشكر كل هالإخوان و الأخوات إلا كانوا دائماً يتذكروني و أشكر ملتقى البحرين إنه أبقاني في الذاكرة من خلال الشريط إلي وضعاه و من خلال الفيديو إلا يصور فيه العائلة إلا قاست و ياي

The conditions are harsh when I am prohibited from communicating with my family. Prohibited from communicating with most of my friends, or rather all of my friends. I was not living among my family so I look after my children, I have two twin daughters I could not raise up. In addition to the painful news brought up from the streets and the size of
oppression and repression.
It is not possible to feel the pain of the
pursued unless you have been pursued your self. as he may be far from his family and possibly living in an atmosphere of fear, a little voice abroad makes you suspicious. your ears becomes significantly sensitive and delicate security becomes your obsession.patience in those condition is very tough tough conditions. Those who are being pursued are heros to me. I think that we should work on their cause, in addition to the case of the prisoners supposed to be one of the first priorities.Anyhow the ultimate goal we need to focus on is achieving the demands of the people. It is painful and sad to have victims, martyrs, detainees and being in an ongoing security crisis but if this was the price is the dignity and freedom, I think it is worth.

Loading icon Loading...

Loading icon Loading...

Loading icon Loading...

Loading icon Loading...

Ratings have been disabled for this video.
Rating is available when the video has been rented.
This feature is not available right now. Please try again later.

Loading icon Loading...

Advertisement
Loading...
Working...
to add this to Watch Later

Add to